الجمعة، 8 يوليو، 2011

سحر اللحظات الأولي...

 
nature-desktop-wallpaper
 
سحر التجارب الأولي..عندما تري الاشياء علي حقيقتها دون تصنع كما اراد الله لها ان تكون..حين تفض بكارة قلبك و حواسك علي مشهد تعلم انك لن تنساه مهما حييت.. لن تعود بعده كما كنت أبداً..تتمني لو كنت قادراً علي نسيانه..علي محو ذكراه من مخيلتك..حتي تعود فتراه بعين بريئه لم تتعلم معناه بعد..
           
********************************
عندما رأيت قرص الشمس الغارب لأول مرة يخفت ضوئه تدريجيا و هو يتواري عن الوجود ليغطس في ماء البحر..طشششششششش..لابد و ان هذا الصوت اثار في جسدك قشعريرة ما و انت تتخيل ماء البحر البارد يطفيء نيران حياة الشمس اللاهبة..هل أختفت الشمس الي الابد؟؟هل كنا أشقياء فعاقبنا الله بأيام من الظلمة اللانهائية؟؟ ماذا فعلنا يا الهنا الرحيم حتي نستحق عقاب قاس كهذا؟؟ أحقا يا الله حرمنا الضياء و النور الي ان تقوم الساعة؟؟
ثم يأتي الفجر في مشهد أكثر روعة و بهاءا يلفظ فيه البحر ضحيته الغارقة لتعود من حيث أفلت لتملأ العالم نوراً و سعادة..ياله من درس لقنته اياك الطبيعة بطريقة لن تنساه بعدها مهما طال بك العمر..لن تنسي مذاقه الاول مهما حاولت..درس عن الموت و الحياة و البعث و دوران الكون اللاهث..كل شيء مهما عظم في هذا الكون آفل الا خالقه..كل له نهاية..حتي انت..سوف يتكرر هذا المشهد بك كثيرا الي ان تفارقه فيشاهده سواك..لكن سحر المرة الاولي يختلف حتماً...

و ماذا عن المرة الاولي التي سمعت فيها الصوت اللؤلؤي لأم كلثوم؟؟ماذا تسمي وقفتها الشامخة علي المسرح و المنديل الشهير في يدها..كل خلية من جسدها تغني و تقول الف معني و مغزي..تقف علي بعد اكثر من متر من الميكروفون و ما زال صوتها الشجي يعلو علي صوت العازفين من خلفها..ماذا تسمي ذلك ان لم يكن السحر مجسداً؟؟كل تنهيده حارة..كل سكنه..كل حركة..كل ضربة رق ل(بليغ) صاحبها قلبك النابض و هو يتمني ان يحيا ليلة حب بألف ليلة مما يعد البشر مثلما غنت و حكت..قد تسمع كثيراً قبلها حتي يدركها سمعك للمرة الاولي فتيقن ان اذنك لم تجد تمييز الاصوات الا في هذه اللحظة..من بعدها لن تعود فتسمع الوجود كما كان..شيء ما فيك قد تغير للأبد..انت تعرف هذا..فلا تنكره...

هل تذكر حينما قرأت شيء بروعه ثلاثية محفوظ للمرة الاولي؟؟حينما رافقت (باولو كوليو) في رحلته  الحارة في قيظ الصحراء في (الخيميائي)..حينما اغلقت كتاب لأول مرة و تأملت الكون من حولك كأنك تراه بعين جديدة مغايرة لرؤيتك السابقة..عندما امسكت بورقة و قلم للمرة الاولي و احتشدت الكلمات لتشكل سطوراً و تراكمت السطور لتكون خاطرة..تقرأها فتيقن انها الهراء مجسداً..تمزقها و تضحك..تضحك كأنك لم تضحك من قبل...

تجربة الدخول للسينما للمرة الاولي..حلم بصري مجسد..عالم من الظلام و الصوت و الصورة المجسمة..حقيقة وهمية جميلة..عالم من الاحلام و الصراعات و الطموحات تنغمس فيها بالكامل مع غرباء لا تعرفهم و لا يعرفونك فتنسي كل مشاكلك الشخصية.. و لساعتين او ثلاث لا تفكر الا في حبكه الفيلم و مشكلة ابطاله..كل مشاكلك و صراعتك الحياتية تتضائل و تتصاغر لتشغل الحيز الاقل من تفكيرك لمده عرض الفيلم..عندما تري فيلماً مثل حرب الكواكب او ملك الخواتم للمرة الاولي..هذه حياة أوقع من الحياة نفسها..هذه تجربة لا تكرر..قد تتركك دامع العينين..راجف الجسد..متأملاً..مفكراً..لكنها لن تتركك كما وجدتك علي الاطلاق..هي تجارب فريدة لم يأتي مثلها و كل ما بعدها هو استنساخ اعمي لها...

أول قطرة مطر تلمس جبينك الدافيء للمرة الاولي فتنظر الي السماء فتكتشف انها قد تلونت بالوان الطيف السبعة..متعة بصرية
شائقة ثلاثية الابعاد حباك الله بها دون مقابل..الملمس الرطب لبتلات ورده عطره يلامس جلدك للمرة الاولي..رحيقها الذي تشمه فيرفعك الي افآق بعيدة..المشهد الاول لحسناء غافية تظللها الشمس علي شاطيء البحر..قطرة ماء بارد بعد قيظ..هذا هو السحر..السحر الذي يعجز العقل لثوان..ثم ينمحي..لكنه يترك في النفس اثراً لا يزول...

التجارب الاولي..ليتها تعود..كأنها لم تكن من الاصل...

             ******************************
سحر ان تكشتف في ذاتك جوانب تراها للمرة الاولي و لم تحسبها موجودة..سحر ان تصير رجلاً...
            *******************************
عندما وقفت تتأمل وجهك الحليق في المرآه..وقد أحتشد الزغب الكثيف علي شفتيك ليصنع شارباً تتحسه لتتأكد من صدق وجوده..فترة المراهقة و الصراع النفسي و القلق الملازمين لها كظل..الف شعور و نقيضه يتبادران الي ذهنك في ذات اللحظة..تحب و تكره و تشعر و تقسي..تاره انت قوي قادر علي تحطيم الكون..و تارة انت محب عاشق يضيع اوقاته في عد النجوم..
تذكر طبعا وقت ذرفت اول دموعٍ صادقة في حياتك..فلم تجد سوي يد أمك الحانية لتكفكفها..بينما تسمع صوت ابيك يقول في غلظة لم يتعمدها:
- الرجال لا يبكون...
نعم..الرجال لا يبكون و ان ادمت قلوبهم..قد يتوارون للحظات يستجمعوا فيها افكارهم و يلعقون جراحهم لكنهم لا يظهرون ضعفاً لمن حولهم ابداً..لا يدعون العالم يراهم ضعفاء و لو للحظات..

و اليوم كبرت و اصبحت رسميا في عداد الرجال..تنظر الي الخلف و تبتسم و تتذكر..الن ترجع هذه الايام ابداً؟؟

                 ************************
سحر الاحلام و الطموح لقلب يعرفها لتوه..سحر الفكرة لعقل تزوره لفورها..سحر الكلمة..التي هي اقوي من الف سيف...
                  ************************
الحلم و الامل..
كائنان مراوغان يحييان في اي ظروف بيئية صعبة و هما المسبب الرئيسي في رغبتنا في العيش يوما آخر..من دونهما نحن اموات..اموات و ان ظل نفس يتردد في جنباتنا..
الطموح..
الطموح بأن الغد أفضل دائما..الامل و لو كان كاذباً دائماً خير من اليأس الصريح...
تذكر بالتأكيد اول لحظة نجاح في حياتك..حينما تُرجمت ساعات الكد المتواصلة الي ناتج ملموس..ساعتها رأيت خط النهاية بعينك للمرة الاولي..علمت ان كل شيء ممكن..يمكنك ان تلمس القمر و النجوم بيدك اذا اردت..ليس الامر صعباً و قد سبقك اليه كثيرون..لست أقل منهم في شيء..

ماذا عن اول اخفاق..أول مرة اصدمت سفينه أحلامك بصخور الواقع الكئيبة..اللحظة التي ترتفع فيها الي عنان السماء فقط لتعود و تصدم بالارض بقوة..تقوم فتنفض الغبار عنك و تحاول من جديد..و تتعلم ان الحياة دائرة لا تنتهي من اخفاقات و نجاحات متوالية..لا شيء يدوم..لا شيء أبداً....

يوم ذهبت الي التحرير..ذهبت اليه كثيراً من قبل..لكنك اليوم تشعر به ارضاً بكراً لم يسبقك اليها انسان..تحمل بداخلك يأس و هموم و صرخات محبوسة تأبي ان تفارق روحك..انت لست وحيداً..هناك ملايين معك يشاركونك ذات الهموم و الاحلام بغد أفضل لا يجيء..لا يجب ان تكون مهتما بالسياسة كي تكون هناك..يكفي ان يكون لديك افكار و مخاوف..تحمل شيطانك فوق كتفك و تصرخ..تصرخ بكل شيء ظل اسير القلوب و الحناجر سنين لا حصر لها..فتكتشف ان صرخاتك الضعيفة و سواك اسقطت بناءا شامخاً مهيبا متين البنيان حسبه الكل لن ينهار ما دامت الحياة..حتي كان اليوم الذي رأيت فيه كل ذلك للمرة الاولي يتحقق امام عينيك كانه اعجاز...

أنت كنت هناك..حلمت و رأيت..انت كنت محظوظا لتري هذا لمرة اولي و ربما أخيرة كذلك..ليت الزمان يعاود كرته فتعيش تلك اللحظة من جديد..كأنك لم تعشها من قبل...
                     ***********************
سحر العلاقات و المشاعر الانسانية..متي تبدأ بالشعور بأحاسيس  لم تألفها.. ما يزال مذاقها غريباً في فمك..لكن عزائك انك لست وحيداً..بل يشاطرك اياها آخرون....
                   ************************
الصديق..الصديق الذي عرفته منذ ان كان صغيرا عاجزا عن التصنع..لا يهم اين تجمعكما الايام..علي قمة المقطم او في جوف الارض..طالما هو موجود لا يهم..الانسان الذي من دون البشر تستأمنه علي جزء من ذاتك..جزء من احزانك و فرحك..جزء من اسرارك التي تضن بها حتي علي نفسك..لا تخشي ان يعتريك امامه ضعف..تعرف انه لن يضيق من همومك ابداً..الضحكة الصافية من القلب بعيدة كل البعد عن متاعب الدنيا ووعثائها..و الدموع التي تتساقط امامه دون وجل..هذه ايام ساحرة..تمسك بها فلا تعلم متي يجود عليك الزمن بها مرة أخري فتعود...

أول حب حارق في حياتك من طرف واحد..ساحر بقدر ما هو مؤلم..ان تتعذب في حب امرأة و تمضي فيه ليال طويلة لا تنتهي..افكار و دوائر متداخلة في كيف تضحك و كيف تقطب و كيف تفكر..بينما هي؟؟هي لا تدري اي شيء عن وجودك من الاساس..انت؟؟تحترق و تتعذب الف لحظة في اليوم..لكنك مفتون مسحور كذلك..

اول وهلة لامست فيها يد فتاه بادلتك شعوراً صادقاً..تلك الرعدة الخفيفة التي سرت في اوصالك لدي ذلك التلامس البريء..وقد سرت كهرباء الحب بينكما..بينما هي يتضرج وجهها بالحمرة لكنها لا تسحب يدها كذلك..لماذا؟؟لأنها تحبك يا أحمق..تحبك..انت دوناً عن سواك..يالك من محظوظ..
فترة الخطوبة..سحر قائم في ذاته..لا يكذب القائلين حين يقولون انها قد تكون أجمل أيام العمر..لحظة تلاقي الاكف في تشابك يغمره النور من كل مكان..لحظة رنين الدبل الملتقية في اتفاق..صوت التكة المعدنية لشيء ناقص و قد وضع في مكانه..كان هناك قطع ناقص في روحك و اكتمل..اصبح لديك من تسكن اليه و ترتاح له..من تضع معه خططا عريضة لغد مشرق ترجوه ان يجيء..لكن علي مهل حتي لا ينتهي اليوم علي جماله..ان لم يكن هذا ساحراً,فما السحر اذن؟؟

الزواج و شريك العمر..الحياة المشتركة و كل تفصيلة فيها بحلوها و مرها شيئا جديدا ساحراً علي علاته..لديك شريك في كل شيء..لست بحاجة ان تخبره بحبك لأنه يعرف..لست بحاجة الي ان تخبرك انك تريده فهو يدري..يكملك في كل شيء..قد تمله لكن ان غاب تشتاقه..فقط من حين لآخر تطمأن الي وجوده الي جوارك كأنك تتأكد من عتادك قبل الحرب..تتأكد انه مازال هناك..جزء لا يتجزأ من تكوينك..و حياتك التي اصبحت لا تتخيلها بدونه...

الانجاب..معجزة ساحرة أخري..هذا الكائن الصغير الوادع..هو انت في كل شيء.. تفكر:يالله هذا هو انا دون زيادة او نقصان..هذا نتاجي دون مساعدة من أحد..هذا الكائن الصغير ملكي دون مشاركة من أحد..سيجوع ان لم اطعمه..سيضيع ان لم اضع سقفاً فوق رأسه..هو يستمد وجوده مني بالكامل..لكنه بالمقابل يعطي سببا لا ينتهي في الوجود و الحياة...
كل لحظة صغيره في حياته..كل تفصيلة..كل نجاح او اخفاق..لحظات ساحرة صغيرة تعيشها من جديد..كأنها حياتك انت..كأنك انت من ولدت و ليس هو..كأنك من  مُنحت الحياة و لم تصنعها..

الحب للمرة الاولي..ياله من شعور..كم تدفع لقاء ان تعاود الكره فتحسه من جديد؟؟؟
              ****************************
سحر الروحانيات..حين تسمو عن عالم الجماد القاسي..و تفكر بعيدا عن خصائص المواد..تتجرد من افكارك المسبقة..حين تدنو من الحقيقة جدا و تحسب انك ملكتها في يدك..فتعرف لحظتها كذلك انك علي علمك تجهل كل شيء و انك مهما اقتربت بعييد جداً....
                ***************************
أول مرة صليت فيها العيد..تشب وسط صفوف المصلين حريصا الا تكون علي صغرك اقل رجولة منهم..فخور و مزهو بنفسك و ثيابك الي اقصي درجة..لقد كبرت..كبرت وللحظات قصيرة ملكت الدنيا كلها في يدك..
أول صلاة خاشعة في حياتك..تلك التي اقنعتك ان كل ما سلف من صلاتك كان قياما و قعودا دون قلب يصدقه..تلك اللحظة التي شعرت فيها انك بين يدي الله فعلا..و انه يتقبل منك..مهما طلبت فسيجيب..مهما كثرت ذنوبك فسيغفرها لك..تود الا تنتهي..ان تظل علي ركوعك او سجودك الي ان تموت..راضيا عن الله و هو راض عنك..
المرة الاولي التي تواري فيها الثري عزيزاً..حين تري القبر بعينك..تري مآلك و مآل من سبقوك ممن أحبوك و أحببت..من كانوا ملأ السمع و البصر بيننا فأصبحوا بين عشية و ضحاها وليمة لديدان الارض..تسري القشعريرة في جسدك و تشعر اننا في هذه الدنيا كالنمل..نسير علي غير هدي و نتخبط و نصارع و نحسب في انفسنا قوة غير موجودة..بينما نحن في الحقيقة ضعفاء حد الهزال..تتخبطنا قوي كونية عاتية قادرة علي الفتك بنا في ايه لحظة..فلا يبقينا احياء دقيقة أخري سوي اراده عليٍّ قدير و سر لا يعلمه الا اياه..هو من أمره الي ان تقوم الساعة...

يا الهي الرحيم..ادم علي سحر لحظة خشع فيها قلبي و دمعت فيها عيني من خشيتك...
              ***************************
سحر الأشياء عندما تقترب من نهايتها فتصير أجمل...
               ***********************
قد تظل الاشياء علي اعتيادها بالنسبة لنا..حتي تقترب من الزوال فندرك كم كانت جميلة رائعة..هذه الشعرة البيضاء في مفرقك..متي ظهرت؟؟أم تراها هناك من يوم و لدت و كانت عيناك تخدعانك طيلة هذه الفترة؟؟لن تعرف..قد نلاحظ ادق الصغائر في سوانا و تغفل عن اشياء بديهية فينا..هذه طباعنا التي تنأي عن اكتشاف النواقص فينا..قد يشعرك مرآها بالاسي للحظات..لكنه كذلك يشعرك بالنشوي لفترات اطول..حين تذكر مذاق الرحلة الطويلة التي بدأتها يوم ولدت و لم تتوقف فيها لالتقاط الانفاس لحظة..مذاق النضج..و الحكمة..و الامور التي صارت اوضح من ذي قبل و مع ذلك ماتزال باهته ايضا..السلام مع كل شيء..مع الناس..مع النفس ..مع خالقهم..لقد كانت رحلة شاقة و شارفت علي نهايتها..لكنك لست نادم علي شيء..كل شيء سار كما هو مقدر له..

حتي اللحظات الاخيرة قد تري فيها سحرا خاصا بها علي طريقتها لو اتسمت بشيء من الشاعرية..احبائك من حولك..لا توجد وجوه زائده او ناقصة..هؤلاء من اهتموا لأمرك صادقين طيلة حياتك و هم كما هم لم يتغيروا..لا وجوه متزلفة متملقة تبغي رياءا او مجاملة..هذا هو ما تريد حقاً..لا تحمل ضغائن او أحقاد لأحد..و قد تجردت من كل سمات الفانين من كل تكالب علي الدنيا و متاعها..و استعدت نفسك للقاء بارئها..ربان السفينة الماهر الذي ظل يجدف بك بمهارة في بحر الحياة طيلة عمرك دون كلل, يتباطئ الآن في السير و يخبرك انها نهاية الرحلة..لقد آن الاوان لكي تترك مكانك لآخر يأتي من بعدك..ستذهب الي المكان المظلم الذي ذهب اليه كل من سبقوك و سيذهب اليه كل من الآتين من بعدك..فأما طريق من اثنين..لكن لا تقلق فأنت بين يدي اله عادل لن تضيع معه ابداً..هيا ترجل..تعرف انها كانت رحلة طويلة و جسدك المتعب يتوق الي راحة اشتهاها طويلاً...هذه كانت آخر لحظة ساحرة في حياتك..هذه احساس فريد من نوعه..تخبره مرة واحده في عمرك..هي الاخيرة..بل هي آخر ما تراه عينك علي الاطلاق.....
                 ******************************
ملحوظة أخيرة:
" قد نحيا الحياة كأنها رحلة قصيرة نختبرها مرة واحدة في العمر..تجربة مثيرة ساحرة في حد ذاتها لن نعيشها مجددا..أو نعاملها كأحتشاد ممل للشهور و السنين نبغي ان ينقضي...الامر في النهاية عائد اليك..كل شيء لا يكون الا كما تراه انت..حتي عبارتي عديمة الجدوي تلك قد تراها ساحرة معبرة اذا اردت ذلك........."
               ****************************
                              ( تمت )