الجمعة، 28 ديسمبر، 2012

البدعه الاسلاميه…

 

islam3045

هذه مجموعه من الآراء والتحليلات الشخصيه..لك مطلق الحريه فى قبولها او رفضها..

والكتاب الذى استقيت منه معظم الاسانيد فى هذا المقال, هو كتاب (سر المعبد) للاخوانى المنشق (ثروت الخرباوى), وهو لا يقوم على الحقائق الموثقه, بل على مجموعه من الافتراضات المبينه على المشاهده والاستقراء..

**************

“ قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ”

************

" إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ "

************

· عن السلفيه

ترجع نشأه الحركه الوهابيه او السلفيه على الاراضى السعوديه الى عهد ما قبل الدولتين السعوديتين -الاولى والثانيه-

وتمثل ذلك بتحالف (دينى- سياسى) بين الشيخ (محمد بن عبد الوهاب) والملك (محمد بن سعود), يهدف لاقامه خلافه جديده تنهض على اسس الاسلام القويم, منشقه فى ذلك عن سيطره الخلافه العثمانيه الحاكمه..

سُمى الفكر الذى دعى اليه الشيخ (محمد عبد الوهاب) بالسلفى؛ لأنه يعتمد اساساً على تنقيه الاسلام من الشوائب الدخيله المستحدثه عليه من:عباده القبور, والتبرُّك بالاضرحه والجماد, والتقرب الى الله بكل ما هو دونه, ما لا يضر ولا ينفع..

والعوده به-اى الاسلام- الى جذوره الاصليه من نصوص قرئانيه, واحاديث نبويه قويه السند, وذلك وفقاً لمنهج السلف الصالح فى التفسير والفعل..

· عن الاخوان

تأسست جماعه الاخوان المسلمين على يد الشيخ (حسن البنا) فى العام (1928) وذلك فى اعقاب سقوط الخلافه العثمانيه على يد (كمال الدين اتاتورك)..

اصابت (البنا) غيره شديده على دينه..وجعل همه احياء الدين فى قلوب معاصريه..كان من الممكن ان يسلك طريق الدعوه بالعلم و التفقه, متبعاً درب ابيه المتبحر فى علم الحديث..لكنه ارتأى ان ايسر السبل لتحقيق هذا الهدف يكون بانشاء جماعه قويه متحده الكلمه والعقل..تعود على يديها قوه دوله المسلمين السابقه, تحت رايه امير وخليفه موحد هو (الامام المرشد)..

· عن العلاقه بين الاخوان والسلفيين

اعتاد الاخوان واهل السلف فى مصر, ان يكونا على خلاف وشقاق دائمين قبيل الثوره..

فالاخوان جماعه اساسها يقوم على طلب الاماره..وفى هذا المسعى انخرطوا بكدهم فى غمار الالعاب السياسيه لمختلف الانظمه الحاكمه..اختلفوا معها كثيراً..توافقوا معها قليلاً..ونادراً ما كانت هذه التحالفات تصب فى صالحهم..لذا كانوا دائماً ثواراً على الحكام..مياليين للانقلاب عليهم..

اما السلفيون فكانوا دائماً اهل دين ودعوه..نائون عن السياسه ما استطاعوا..تأمن الحكومات جانبهم..بل فى احيان كثيره تساهم على ترسيخ افكارهم فى وجدان الناس كما هو الحادث فى الاراضى السعوديه , لما ينشرونه من تجريم للخروج على ولى الامر وعصيانه مهما فعل..

استناداً على العديد من النصوص والاحاديث ابرزها ما روى عن أم الحصين الأحمسية, أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

"اسمعوا وأطيعوا وإن أمر عليكم عبد حبشي ما أقام فيكم كتاب الله عز وجل " رواه الجماعة إلا البخاري وأبا داود..

كثيراً ما نظر الاخوان الى مشايخ السلفيه على انهم عماله مستتره لأمن الدوله, تمجد اسم الحاكم وتعلى ذكره زوراً بين الناس..يطوعون دين الله لمن يدفع اكثر, بينما هم – الاخوان- اهل جهاد وتحمل مشقه فى سبيل اعلاء كلمه الله..

السلفيون كذلك لهم ما لهم من المآخذ على الاخوان..فخلاف النظر اليهم كجماعه خارجه منشقه عن جماعه المسلمين الاصليه (الفرقه الناجيه من اهل السنه والجماعه), فهم يرونهم كأهل بدع اولجوا على الدين ما ليس فيه..فالمرشد ليس ولياً عاماً للامر حتى يُطاع بغير سؤال..ويعيبون عليهم ايضاً المبالغه فى تبجيل (البنا) –ربما بالمغالاه احياناً- وتلقيبه بالامام.. ويرون فى ذلك ظلالاً شيعيه واضحه..

· السلفيون بعد الثوره

فى اوائل الثوره كان الفكر السلفى واضحاً..الثوره فتنه حرام وانقلاب سافر على ولى امر وجب له الطاعه بتكليف ربانى..

ثم انتهت الثوره الى ما انتهت اليه , فشوهد اصحاب الفكر السلفى فرحين مستبشرين شأنهم شأن باقى الثوار, طامحين الى مستقبل واعد تثمر عنه الثوره التى جرموها فى طليعتها..

بعد استفتاء مارس وما شابه من انقسام دينى , برزت الى الساحه ازمه انتخابات مجلس الشعب..حيث على من يريد الخوض فى السياسه المبارده بانشاء الاحزاب والاحتكام الى ديموقراطيه الصندوق و الرأى..

قديماً كان فكرهم يقول : ان الاحزاب كفر وتعدديه..والديموقراطيه حرام لأنها احتكام الى غير الله..

لكن فى سبيل شرع الله (كما يقال) تلوثت الايادى البيضاء باوحال السياسه..انشىء (حزب النور) ضمن احزاب سياسيه اخرى وتقدم عدد كبير من السلفيين تحت مظله هذه الاحزاب الى برلمان الامه..متنافسين على مقاعد جرموها وبقواعد سياسيه كثيراً ما عابوها على الآخرين..

ومن اجل شرع الله ايضاً تحول الاخوان ورئيسهم المنتخب للبلاد, من اهل بدع الى اخوه مسلمين يحملون الامل فى الحكم بكتاب الله..

و ذلك خلافاً مع الاقوال السلفيه السابقه: بأن المبتدع اعوج فكراً من الكافر العاصى..ذلك انه يظن نفسه فاعلاً للصواب..مما يترتب عليه عدم توبته ورجوعه الى طريق الجماعه الواحده..

هذه العاب سياسيه واضحه لا دخل للدين فيها..تحالفات وتخاصمات تقوم اساساً على المصلحه..فهل فى الدين قاعده شريعه تقول ان الغايه تسوغ الوسيله ؟؟

************

من كتاب (من قتل حسن البنا) لـ (محسن محمد) :

" قال (مرتضى المراغى) مدير الامن العام لـ(حسن البنا) :

- يا استاذ (حسن)..وماذا يصنع وزرائكم فى رخص نوادى الميسر و الملاهى (البارات والخمارات) ؟؟

ضحك (البنا) وقال :

-هذه قفشه لا بأس بها..عسى ان يستطيع وزراؤنا ازاله هذا المنكر..

قال المراغى:

- لعل هذا من باب (والله لنخوض اليكم الباطل حتى نصل الى الحق ) او من باب (الضرورات تبيح المحظورات)..

قال (البنا):

- نعم لك الحق...

**********

· البدعه

تُعرَّف البدعه (لغوياً) على انها : (إحداث شيء (مادّي أو معنوي) لم يكن موجوداً من قبل )

و(دينياً) على انها : (هي طريقة مخترعة، تضاهي الشرعية يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبّد لله تعالى)..

ويتجلى المقصود بمعناها الدينى فى حديث رسول الله

"إن خير الحديث كتاب الله, وخير الهدى هدى محمد, وشر الأمور محدثاتها, وكل بدعة ضلالة" رواه مسلم..

· البدعه الاسلاميه

مصطلحات عديده برزت على الساحه بعد الثوره فى خضم الانتخابات و الاستفتاءات العديده..

التيار الاسلامى..المشروع الاسلامى..الحزب ذو المرجعيه الاسلاميه..

ربما هى ليست بالجديده , لكن غياب التعدديه السياسيه  فى ظل النظام السابق جعلها غامضه على السمع والفكر..

وان كان لفظ (اسلامى) هو العامل المشترك بينها , وجب التبحر قليلاً فى معناه و البحث عن منشأه..

*************

من كتاب (سر المعبد)

" هذا اللفظ يا بنى لم يرد لا فى قرءان ولا فى حديث شريف..الالفاظ التى جائت فى القرءان هى " مسلم..مسلمه..مسلمون" لكن اسلامى او اسلاميه لاوجود لها فى القرءان..فالله سبحانه و تعالى يقول فى سوره البقره: " رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً " لم يقل اسلاميه ولم يقل اسلامى..

وفى سوره البقره ايضاً يقول سبحانه :" فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ" ومثل ذلك كثير فى القرءان كما فى سوره آل عمران : "مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا " وفى سوره يوسف : " تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ "

وعندما نقول " حزب ذو مرجعيه اسلاميه" او اننا نملك (المشروع الاسلامى)..الله لم يبعث الرسول بالاسلام كـ " مشروع"..هذه مصطلحات تحط من قداسه الاسلام لترفع من قدر افكار الناس.."

*************

اى –حسب تحقيق (ثروت الخرباوى) ومعلمه- هو لفظ دخيل مستحدث لم يرد فى نصوص قديمه من قرءان او احاديث..اى هو حسب المعتقد السائد (بدعه)..

 

· التكفير

جماعه التكفير والهجره جماعه معروفه, انشقت من جوف الاخوان المسلمين بقياده (شكرى مصطفى) ايماناً منه بافكار (سيد قطب) المتشدده..

لكن الحقيقه ان التكفير ليس حكراً على هذه الحركه..على الاقل بمعناه الدفين..

بل هو فكر اصيل, موجود فى باطن كل جماعه حتى لو لم تكن ذات طابع دينى...فكر الاستعلاء..انها افضل من سائر البشر وانها تملك الحق المتميز الذى جعلها على بعضها جماعه منغلقه عن المجتمع..

وعندما تصبح الميول المشتركه لهذه الجماعه دينيه يصير موطن الاستعلاء فى الدين..اى ان من بداخلها فقط هم اصحاب الدين الحق..اما العوام فهم على ضلال كامل..

الاخوان نشأت لأنها رأت تقهقراً فى دين مجتمع ساده احتلال اجنبى..السلفيه ظهرت لمحو مجتمع سادته البدع..الجهاديه التكفيريه ظهرت لأنها رأت فى المجتمع الجاهليه والمعصيه الكامله..اذا التفرقه موجوده بين من هو بالداخل والخارج..

· الاختلاف مع الاسلاميين

جرب ان تتناقش يوماً مع من يسمى نفسه بـ (الاسلامى)..

تراه-اللهم الا قله- يخوض فى امور دنيويه بحته كالسياسه والاعيبها..يفتى فيها برأيه البشرى الذى يخطأ ويصيب..

وعندما تختلف معه او تدحضه بالدليل والمنطق..يذكر الآيات و الاحاديث..التى لا تقيم حجه او لا يقاس عليها موطن الكلام..

يوصلك بالنقاش الى حائط سد..الى ان رأيه هو رأى الاسلام..هو رأى الله و رسوله..فكيف تختلف مع الكلمات المُنَزَله والحكمه الالهيه الكامله ؟؟

*************

من كتاب (سر المعبد)

" الاسلام شىء واحد لا ينقسم ولا يتجزأ..كلمه اسلامى ومشتقاتها دخيله علينا وهى من تلبيس ابليس..الذى اراد ان يحول ديننا السهل الذى يتجه فيه العبد الى ربه مباشره دون وسطاء الى دين كهنوتى, فيه طبقه تسمى طبقه الاسلاميين و هى شبيهه بطبقه الكهنه...

بها اصبحوا طبقه من اصحاب القداسه..هم الذين يملكون فهم الاسلام اذ ليس لك ان تفهمه وحدك دون " مناوله" من عالم.ليس لك ان تفهمه كما فهمه البدوى البسيط الذى قال له رسول الله " قل آمنت بالله ثم استقم.."

*************

يهاجم الساخر الطبيب (باسم يوسف) ما يطلق عليه بالشيخ الداعيه (خالد عبد الله) – وهو من البشر غير المعصوم بالمناسبه- فيتحول بين عشيه وضحاها الى كاره للاسلام كدين وكنظام حياه..

وحين يرد الشيخ (خالد) باسلوبه المهاجم, واصفاً اياه (بالسوسته) او (كلب ساويرس) كعادته فى السخريه ممن يختلف معهم فكرياً بصفات لا تليق , يهب مناصريه فى كل مكان انه مجرد مدافع عن نفسه او ان الآخر هو البادىء..

الامر ذاته يتكرر مع ( عبد الله بدر) المتلفظ بنعوت قاسيه لا تصدر من شيخ او شخص مسلم من الاساس..حين يصارح الناس بفحش امرأه ويوزع صوراً عاريه من افلامها على جمع منهم..

ومع (ابو اسلام) الذى قارن (باسم يوسف) بـ (ليلى علوى)..او مع (وجدى غنيم) الذى يصف النصارى بـ ( الانجاس الـ.......) عذراً فإن سمو اخلاقى قد تفوق على الشيخ الجليل !

· لحوم العلماء المسمومه

تحت هذا القول حصل هؤلاء على صفه العلم وعلى صفه الحصانه من النقد..مع ان تلك المقوله ليست حديثاً او آيه بل هى قول ماثور عن (الحافظ ابن عساكر)..

تحولوا على يد اتباعهم الى كائنات علويه قادره على التحدث بلسان دين كامل..جعلوهم " الاسلام" وجعلوا المختلف معهم الناقد لهم , كارهاً رافضاً للـ " الاسلام"..

*************

من كتاب (سر المعبد)

" لا يمكن ان تقترب من بعض الاقانيم التى قدسها المسلمون , لأن اسم الاسلام ارتبط بها..تحولت الى صك قداسه لا تستطيع توجيه اى نقد الى شيخ الاسلام او حجه الاسلام او عالم الاسلام او برهان الاسلام..ثم اذا مارست نقداً للحركه التى نسميها بالاسلاميه , فهذا سيستقر فى ضمير المنتمين لهذه الحركه انك ضد الاسلام.."

*************

والسؤال هو:

هل كان الرسول يعظ فى اخ مسلم بهذه الطريقه ؟؟ كيف و هو اشرف خلق الله وادمثهم خلقاً ؟؟

كيف و هو القائل " ليسَ المؤمِنُ بِطَعّان ولا لعّان ولا فاحِش ولا بَذيء " ؟؟

كيف و قد نزل عليه وحى بآيات تقول " فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ" و " ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"؟؟

والله سبحانه و تعالى حين دعا نبيه (موسى) واخاه (هارون), لنقل الرساله الى فرعون مصر قال لهما

"اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى.فَقُولا لَهُ قَوْلا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى "

وهذا كان الحال مع من قال (انا ربكم الاعلى)..فكيف الحال مع من يؤمن بالله و اليوم الآخر ؟؟

ام ان الامر هى تلك النظره الاستعلائيه التكفيريه المحتكره للدين و تفاسيره , كما ورد على لسان (خالد عبد الله) رداً على غلظته على مخالفيه فى الرأى:

" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ " ؟؟؟

· الديكتاتوريه الاسلاميه

فى حوار للدكتور (ياسر برهامى) - واحد من اشهر شيوخ الدعوه السلفيه فى مصر- يُسمع كلاما مرعباً عن الاحتفاء بمواد دستوريه مقرر فيها تقييد حريه الرأى والفكر والعقيده..ومواد اخرى تتدخل بالمنع والحظر لأى صحيفه او برامج تنطق بما لا يتفق و "شرع الله" حسبما يتراءى لهم..

و اختتم قوله انهم قادرين على عزل شيخ الازهر( القائم بالامور الفقهيه حسب الدستور) , و ذلك اذا لم تتوافق وجهته مع وجهه انظارهم الصائبه دوماً..وقال :كما عزلنا النائب العام من قبله..

بخلاف المستقبل المظلم الذى سينبع من طيات هذه المواد المطاطه, التى تشمل تكميم كل معارض ينطق بما لا يسير مع الهوى, بحجه انه لا يتوافق مع الشرع..

يظل السؤال هو : من الذى اعطى جهه بعينها الحق فى امتلاك التفسير الاصوب والاحكم لكلام الله وفرضه على الآخرين بقوه القانون ؟؟

اليس الله القائل فى كتابه :

" وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَنْ فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِين" ؟؟

هذا يمهد ببطء لديكتاتوريه شامله, تُمحَقُ فيها اى معارضه بتهمه معانده الشرع..ربما مهد (عبد الناصر) لديكتاتوريه مماثله...لكنه استخدم لغه القوه..والقوه تجابه بقوه مثلها او بالصمود..لكن كيف يجابه الدين حين يتحول الى عصا مُلزمه, فى ايدى مغرضه, بباطل ليس فيه ؟؟

· عن الدين و السياسه

" إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ"

الدين اسلوب حياه..لم ينزله الله لينظم عبادتنا فحسب, بل ليكون منهجاً شاملاً يحرك كافه امور حياتنا..

و السياسه جزء من هذه الحياه..وهى لعبه تقوم فيها الاحزاب المختلفه ذات الافكار والاهداف المتباينه, بالتنافس من اجل الوصول لسده الحكم..

نعم لا يجوز الاحتكام لغير الله وبغير سنته وشرعه..لكن هل حقاً يجوز تقليل قيمه الشعارات الدينيه الى محض حوافز سياسيه تدفع المصوت الى صندوق ؟؟

*********

من كتاب (من قتل حسن البنا) :

" قال فؤاد سراج الدين لحسن البنا :

- يا شيخ حسن عايز اعرف إنتم جماعة دينية أو حزب سياسى؟؟ إحنا ماعندناش مانع أبدا إنكم تكونوا حزب سياسى..اعلنوا على الملأ إنكم بتشتغلوا بالسياسة، وإنكم كونتم حزب سياسى ولا تتستروا بستار الدين، ولا تتخفّوا فى زى الدين..

أما أن تتستروا تحت شعار الدين ، ( والله أكبر ولله الحمد) وفى نفس الوقت تقوموا بالعمل السياسى وتباشروا السياسة الحزبية ، فهذا غير معقول ، لأنه يخل بمبادئ تكافؤ الفرص بينكم وبين الأحزاب السياسية..

أنا كرجل سياسى حزبى لا أستطيع أن أهاجم جماعة دينية تنادى بشعارات دينية سامية ، وإلا سأكون محل استنكار من الرأى العام…

***********

ما علاقه الجنه والنار باعلان دستورى يبيح تقديم مجلس الشعب على الدستور ؟؟ ما الذى يدفع الشيخ (يعقوب) الى التصريح اثر ذلك ان الصناديق قالت " نعم للاسلام"..هل لو قالت لا يعنى ذلك انها رفضته ؟؟ هل تعلقت دعائم الاسلام تحت قبه البرلمان ؟؟

ما العلاقه بين الشريعه ونصرة اعلان دستورى اصدره الرئيس يحصن به قراراته العجيبه ؟؟

ما العلاقه بين الشرع فى الموافقه على دستور معيوب وضعه بشر ؟؟ هل يعنى رفضه رفض تلك المواد المنصوصه عن الاحتكام لشرع الله ؟؟ اهو كتاب منزل ؟؟

اليس هذا كله من باب الاتجار بدين الله, وترغيب الناس به بما لا يتفق معه ؟؟

· عن الاقتسام

من الطبيعى جداً ان تنشأ القسمه بين اخين يدينان بنفس الدين و يتحدثان ذات اللغه و يتشاركان الارض والدم..وذلك حين يتحول مجرد خلاف فى الاراء حول القوانين الوضعيه, الى خلاف دينى يتهم فيه احدهم الآخر بالكره و الرفض لما انزل الله..

الم يكن هذا واضحاً فى اعقاب حادثه الاتحاديه ؟؟ الم يُرَ هذا فى نتائج الاستفتاء على الدستور (بغير التجاوزات) ؟؟ التى اثبتت ان شطرى الشعب يتباينان فى الفكر, و يتبنيان مبدأ العداء للطرف الآخر ؟؟

الحزب الوطنى كان جماعه ثريه محتكره للسطوه والمال, كراهيتها كانت يسيره وموحده للشعب كله فى ثوره..لكن امر كهذا مع جماعه سريه متشعبه مثل الاخوان مستحيل..

***********

من مقال لـ (احمد خالد توفيق)

" عندما كنا نعادي حسني مبارك والحزب الوطني كان عدونا كتلة واحدة سوداء محددة يمكن اقتلاعها بشيء من الجهد والدم. أما الإخوان فهم جزء من نسيج الأمة لا يمكن فصله أو التعامل معه على حدة.. إنه ذلك الفتى الذي يعبر الشارع هناك، وذلك الطالب الذي يجلس في مسجد الكلية، وتلك الفتاة ذات الخمار الذاهبة لدرس تحفيظ القرآن، وهؤلاء الفلاحون في القرى والكفور والنجوع ... باختصار الخلاف مع الإخوان سيكون عسيرًا وداميًا، ولا يختلف كثيرًا عن تعريف الحرب الأهليه "

************

· هل سيطبق الاخوان الشريعه فعلا ؟؟

الشريعه هى الجزره التى يداعب بها الاخوان مخيله السلفيين من لحظه نجاح الثوره.. يأمنون بها جانبهم وتحالفهم المؤقت..

فى البدايه : الشريعه ليست –كما يتبادر الى الذهن- حدوداً عقابيه كقطع اليد والرجم والقتل بالسيف..بل هى سلسله من الحدود التى تكفل الكفايه والرحمه والعدل بين الناس, للحيلوله دون الظروف التى تهيأ لهم مناخ الجريمه التى تستوجب العقاب..

الشريعه هى نشر للعلم والطمأنينه, وتوفير للمأكل والملبس وحق العمل و الزواج والحياه الكريمه..

هذا هو ما اراده الله لعباده, وهذا ما طبقه رسوله وصحابته, و اسسوا به دوله حكمت فى يوم ما العالم كله..

من يرد تطبيق الشريعه لا يحتاج الى قوانين ولا دساتير..بل يحتاج الى عزم وقرارات واضحه..

لِمَ لمْ يمنع (مرسى) الملاهى الليله, واستثناها من القرار المُلغى بالغلق الجبرى للمحال التجاريه فى العاشره مساءاً بحجه السياحه ؟؟

لم فُرِضَت الضرائب على الخمور والسجائر-فى قرار آخر مؤجل- بدلاً من الغائها تماماً ؟؟

لم ما تزال بيوت الدعاره موجوده ؟؟ لم لا يزال الفساد حياً والجهل منتشراً والفقر سائداً ؟؟

لم وكل هذا بيده, وكان سيكفل له التأييد الجماهرى العارم من اليوم الاول؟؟

الاجابه بسيطه..الاخوان فى صورتهم الحاليه, بعيدون كل البعد عن احلام (حسن البنا) الورديه الطموح..

تحولوا الى كيان تحرر بعد كبت وقهر دام عقوداً..لا يسعى الا للحكم بأى طريق كان..يخشى اكثر ما يخشى لحظه يزول فيها الملك والسلطان, يعود بعدها الى غياهب السجون وظلماتها...

واحمق هو من يظن ان الاخوان, معاديه للولايات المتحده..او ان هناك جهه ما ستنال حكم مصر, دون حيازه الرضا الامريكى..

**************

من مقال لـ (علاء الاسوانى)

" أمريكا ترحب بالحكم الإسلامى مادام سيحفظ مصالحها والأمثلة كثيرة: أكبر حليف للولايات المتحدة منذ نصف قرن هو النظام السعودى الذى يعتبره الإخوان والسلفيون نموذجا لنظام الحكم الإسلامى. كما أن حركة طالبان قد أنشأتها أساسا المخابرات الأمريكية، وفى باكستان تم تنصيب الجنرال ضياء الحق بتمويل سعودى لكى يكون حاكما تابعا للولايات المتحدة. وقد فهم الإخوان هذه المعادلة ففتحوا قنوات مع الإدارة الأمريكية منذ أيام مبارك، وقد سعى «مرسى» لضمان أمن إسرائيل عن طريق نفوذه لدى حماس، ومن يطالع الصحف العالمية يجد كثيرا من المسؤولين الغربيين يمدحون «مرسى» بالطريقة نفسها التى كانوا يمدحون بها «مبارك» "

************

التواصل مع الاداراه الامريكيه من طرف الاخوان قائم وقديم حتى من ايام النظام السابق..وفى كتاب (سر المعبد) الذى اقتطعت منه عده فقرات فى هذا الموضوع..يلقى (ثروت الخرباوى) الضوء على هذه الاتصالات والمراسلات..ويفرد لها فصلا كاملاً..يتحدث فيه عن خطه تشبه المؤامره تنتقل فيها الاخوان الى حكم مصر..

واشاره الى ان هذه الاتصالات قد تمت بمعرفه قيادات كبرى فى الجماعه على رأسها (خيرت الشاطر) و (العريان)..

*************

من كتاب (سر المعبد)

" ان الاخوان كتنظيم له اهدافه وفكرته سيسعون الى استخدام هذه المنافذ لا ليبحثوا عن حريتهم ولكن ليصلوا الى حكم البلاد..فيكون التنظيم الحديدى الذى يطوى فى داخله اسراراً لا يعلم عنها احد شيئاً, قد وصل الى الحكم لا بالاستقواء بالشعب ولكن بالاستقواء بامريكا.."

" قال احد الاخوه :

- ما رأى فضيلتك فى استعانه العراق فى حربها مع ايران بامريكا ؟؟ وهاهى امريكا تنقلب على العراق و تضربها بقوه بعد غزوها الكويت..

رد الشيخ:

-يجوز الاستعانه بكافر فى سبيل الوصول للحق..فالرسول استعان بكافر ليدله على الاثر وهو فى هجرته الى المدينه..اما غزو العراق للكويت فهو خطأ على العراق ان تتحمل تبعاته.."

***********

التيار الاسلامى هو اكبر معارض لوجود اسرئيل فى القدس, و بضمان احترامه لكامب ديفيد و اعترافه بوجود اسرائيل, تزول كل معارضه لهذا الكيان و تحل المشكله الى الابد..

الاخوان يحققون هذا الغرض بجداره لما لهم من علاقات وثيقه بحركه حماس الفلسطينيه..

يمكن ساعتها الاقناع بوجود الصهاينه تحت مسمى (احترام الجيره التى وصى عليها الرسول) او (الجنح للسلام) او (الاستشهاد بوثائق ومعاهدات احترمها الرسول مع يهود المدينه) او اى مثال دينى آخر يطيب للعقول..

· قول الختام

لم نر من الاسلام ما يبغضنا فيه..لكننا رأينا منكم الكثير مما يجعلنا نختلف معكم..